ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

3 نصائح لإدارة العاملين ذوي المهارات الخاصة

 

تعتمد كثير من المؤسسات على الموظفين ذوي المهارات الفنية والاختصاصية لقيادة تقدّم التكنولوجيا الجديدة للشركة، ومنتجاتها الجديدة، واتجاهاتها الجديدة. وغالباً ما يعود نجاح هذه المبادرات أو فشلها إلى مشاركة هؤلاء الاختصاصيين الملائمة في عملهم، وإذا كان في وسع مديريهم اعتماد نهج فعّال للاستفادة الكاملة من مهاراتهم الاختصاصية. إليكم هذه النصائح الثلاث التي يمكن أن تساعد كل المديرين في الاستفادة القصوى من الاختصاصيين في فرقهم.

 

بناء الثقة

 

إذا كانت مؤسستك بحاجة إلى الاختصاصيين الفنّيين للابتكار، فمن المهمّ أن يُمنح هؤلاء المجال اللازم للقيام بذلك. ويعني ذلك أن على المدير أن يكون مستعداً للثقة بأن الفريق يستطيع القيام بعملية تطوير أفكار جديدة، وربما يعني ذلك أيضاً أن يقوم بدور ثانوي في تقديم التوجيهات المفصّلة في كل مرحلة من مراحل العملية. ويقتضي ذلك الثقة بأن لدى الدى الاختصاصيين المهارات اللازمة لإنجاز المشروع والكفاءات لإتمامه على أفضل وجه. ومن المرجّح أن يستجيب فريق الاختصاصيين بدوره لهذا التسليم بقدراتهم بمزيد من الثقة في الاتجاه الاستراتيجي العام للمدير.

 

الإصغاء

 

يكمن جزء من تحدّي إدارة الاختصاصيين في أنهم قد يكونون الوحيدين الذين يجيدون العمل في مجالهم. ويعني ذلك أنهم يجهدون لكي يفهمهم الآخرون عند شرح مسألة تقنية، وربما لا يكون لديهم مرجع مشترك لشرح الإطار الزمني ممارسة العمل في مهمّة معيّنة. لذا فإن على المدير أن يكون مستعداً للإصغاء للاختصاصيين وطرح الأسئلة بشأن التفاصيل والأمور الدقيقة حرصاً على التمكّن من فهم المسألة المعنية.

 

التغذية الراجعة

 

على المديرين ألا يتغاضوا عن تقديم التغذية الراجعة بشأن عمل الاختصاصي لأن الطبيعة التقنية تجعل من الصعب عليهم تقديم ملاحظات قائمة المعلومات. فمن الأفضل أن تولي الوقت اللازم لفهم مشروعاتهم المحدّدة وإشراك الفريق في تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية التي يمكنك الرجوع إليها لقياس النجاح. كما أن حرص المديرين على اكتساب معلومات واسعة عن العمل الذي يقوم به الاختصاصيون يساعد في إعدادهم لتقديم تغذية راجعة مفيدة.

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...