ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

4 نصائح لتقديم تغذية راجعة أفضل

 

1.     كن بناء
عندما تقدّم تغذية راجعة – سواء أكانت تعبيراً عن تقدير عظيم لعمل أحسن إنجازه، أم إجراء تصحيحياً لتحسين الأداء – من المهمّ أن تعرض اقتراحات بنّاءة تتجاوز الموقف الإيجابي أو السلبي. ويعني اتخاذ موقف بنّاء تقديم النتائج المستفادة والخطوات التالية المستمدّة من سيناريو معيّن. فإذا أحسن أداء عمل ما، استعرض مع الموظف كيف يمكن تكرار هذا الأداء وتحسينه. وإذا كان هناك شيء بحاجة إلى تحسين، يفضّل تقديم أفكار عن هذه التحسينات بدلاً من النقد المرسل.

 

2.     لا تنتظر
التغذية الراجعة لا تفيد من السماح بمرور الوقت بين تقديم أفكارك والعمل المعني. لذا لا تمسك عن تقديم التغذية إلى حين قيامك بالمراجعة الرسمية للأداء. وحاول أن تجعلها جزءاً منتظماً من تفاعلاتك مع الموظفين – فتمتدح الأداء الجيد أو تتخذ إجراء تصحيحياً فور حدوث مشكلة ما.

 

3.     كن صريحاً
يجب تقديم التغذية الراجعة السلبية بطريقة تحافظ على مشاعر الموظف، ويجب مقاربتها من منطلق إيجابي – استحداث تجربة تعلّمية يمكن من خلالها تحسين الأداء. وفي الوقت نفسه، من المهمّ أن تكون واضحاً بشأن ما يقلقك، وإلا تتحاشى طرح المشاكل مخافة الإساءة إلى أي شخص. فربما تنشأ مشاكل أكبر إذا أسيء فهم ما يثير القلق أو قلّل من شأنه.

 

4.     لا تفترض الأسوأ

يفضّل عقد جلسة تغذية راجعة صعبة بسلوك إيجابي وتوقّعات بإجراء حديث بنّاء ومفيد مع أحد المرؤوسين. فذلك يساعد في إضفاء جوّ إيجابي لتحاشي الظهور بمظهر التهجّم عليه بملاحظاتك، كما أن اختيارك للكلمات يحدّ من فرصة اتخاذاً موقفاً دفاعياً.

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...