ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

5 أسباب تدفع القادة إلى أخذ زمام المبادرة في إدارة المواهب

 

كثر الحديث عن المعركة المؤسسية على المواهب في المستقبل، حيث على أصحاب العمل أن يبذلوا مزيداً من الجهود المضنية لتوظيف أفضل الموظفين وأنبههم والاحتفاظ بهم. وإذا كان ذلك هو التحدي الذي ينتظر كل مؤسسة، فلا بدّ أن تزداد حاجة قادتها إلى أداء دور أكبر في إدارة المواهب.

إليكم 5 أسباب تدفع القادة إلى تولي زمام المبادرة في إدارة المواهب في مؤسساتهم:

 

1.     القادة يحدّدون الثقافة
تصنّف الثقافة المؤسسية دائماً من بين النواحي الأهم التي يتطلّع إليها الموظفون المحتملون لدى أصحاب العمل المرتقبين. ففهم ثقافة العمل – سلباً أم إيجاباً – هي التي تصنع الفرق بين التحاق مرشّح ممتاز بالشركة أم لا. وباعتبارك قائداً، فإن الثقافة المؤسسية تتدفّق منك في نهاية المطاف، لذا فإن القيام بدور فاعل في صياغتها كما تريد يمكن أن يحدث اختلافاً حقيقياً في جهود إدارة المواهب في المستقبل.

2.     القادة هم من يوظف ويصرف في النهاية
ربما تعهد العديد من المؤسسات إلى الموارد البشرية بمفردها باتخاذ قرارات التوظيف، لكن توظيف المواهب في المؤسسة وصرفها منها صلاحية مفوّضة من الرئيس التنفيذي في نهاية المطاف. ويستطيع الرئيس التنفيذي الذي يقوم بدور ديناميكي في هذه القرارات – سواء في المشاركة في قرارات الأجور، أو مراجعة الأداء، أو المشاركة الفاعلة في تحديد فجوات المهارات – تطبيق هذه الصلاحية بمزيد من الفعالية.

 

3.     القادة يستطيعون تحديد مستوى الكفاءة والتوقّعات

يستطيع القائد تحديد مستوى المهارات والسمات الذي يبحث عنه لدى القادة والمدراء الذين يرأسهم. وعليه أن يحدّد التوقّعات التي تُبرز المعايير والقدرات المطلوبة ممن يقودهم، وبالتالي يوضح معايير الجودة المنتظرة من كل موظف.

 

4.     القادة يمكنهم الدفع باتجاه المراجعات المنتظمة

المراجعة المنتظمة لممارسات إدارة المواهب في الشركة يمكن أن تضمن بقاء المعايير مرتفعة والتعامل مع الاحتياجات المتواصلة. ويمكن أن تجرى هذه المراجعات المدفوعة من أعلى بفعالية قصوى، إلى جانب مراجعة منتظمة وصارمة لإدارة المواهب تشمل المؤسسة بأكملها.

5.     القادة يستطيعون مساءلة المدراء
إن تجاوز عقلية إيلاء إدارة المواهب للموارد البشرية بمفردها يمكن أن يكون مفيداً جداً لضمان المحافظة على الارتفاع العام لمعايير الموهبة. ويستطيع القائد غرس ذلك عبر جعل المديرين لديه مسؤولين عن المواهب – أو خلاف ذلك – المتوافرة لديهم في إدارتهم، والحرص على أن يصبح الاهتمام بإدارة المواهب شأناً يومياً في كل أنحاء الشركة.

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...