ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

5 طرق لتقديم حل مبتكر للمشاكل المؤسسية

 

على مدراء كل مؤسسة التعامل يومياً مع المشاكل المؤسسية والتحدّيات. ومفتاح التغلّب بنجاح على المشاكل هو السعي دائماً لإيجاد حلول مبتكرة للمشاكل – ففي النهاية من المرجّح أن تؤدّي محاولة حل مشكلة جديدة بأسلوب قديم إلى نتيجة غير مُرضية.

 

تفهّم المشكلة

لا يمكنك أن تحلّ مشكلة دون أن تفهم ما هي في الواقع. وغالباً ما يكون ذلك أبسط مما يبدو عليه على الفور. على سبيل المثال، ربما تبدو المشكلة ظاهرياً استمرار المورّد في تمديد المواعيد النهائية، لكن قد تكمن المشكلة الأساسية في العمليات اللوجستية المعقّدة للشركة. لذا فإن تحليل المشكلة، وأخذ الوقت اللازم لتفحّصها بعمق يقدّم أساساً أفضل لمعالجة المشكلة.

 

لا تركن إلى الأساليب التقليدية

الاعتقاد بأن إجراء محدّداً يوفّر الردّ الملائم على كل مشكلة ثقة بالنفس تنمّ عن قصر نظر. الحل المبتكر للمشاكل يقتضي منك إيلاء كل مشكلة نظرة جديدة، دون حكم مسبق على كيفية التعامل معها. وعلى المدير أن يكون منفتحاً على تجربة نهج جديد، ويجب أن يكون مستعداً لتطبيق خبرته بطريقة مختلفة.

 

أشرك الآخرين

الحكمة القديمة بأن رأيين أفضل من رأي واحد صحيحة على العموم. فإذا كانت هناك مشكلة تؤثّر على فريقك بأكمله، من المنطقي أن تشركهم في الحلول. فالأفكار التي يمكن أن يقدّموها – ربما بسبب خبرتهم المباشرة في المشكلة – لا تقدّر بثمن، في حين أن فرصة مجيء فكرة من شخص آخر يمكن أن تساعد في صقل وتحسين أساليب جديدة ومبتكرة.

 

ارجع خطوة إلى الوراء

ربما تكون أفضل الطرق لإيجاد الحل الابتعاد عن المشكلة والعمل على شيء آخر. فالبعد عن الأزمة المباشرة مهم لاكتساب منظور واسع، كما أنه مفيد جداً في توفير حيّز يستطيع من خلاله المدير العمل على إيجاد حل عقلاني للمشكلة.

 

اطلب المشورة

ليس من السهل عليك دائماً بوصفك مديراً أن تطلب المساعدة من مكان آخر. غير أن أخذ النصح من شخص آخر بعيد عن المشكلة وما يحيط بها يمكن ان يساعد في تقديم فكرة مفيدة (وأكثر هدوءً في الغالب) عن أفضل السبل للتعامل مع المشكلة. 

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...