ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

التفويض الفعّال: متى كيف تقوم به

 

من الخطأ الاعتقاد بأن التفويض ليس مهارة إدارية وقيادية حاسمة لأنه ينطوي على نقل المسؤولية عن أداء مهمّة إلى شخص آخر. بل على العكس من ذلك، إذ إن تحديد متى تفوّض المهامّ ولمن تفوّضها مهارة مهمّة جداً يجب على جميع القادة والمدراء اكتسابها وتنميتها. والبديل على الأرجح قائد مستنزف ومنهك لم يدرك ضرورة التفويض.

 

فيما يلي أهم الإرشادات بشأن كيفية التفويض بفعالية:

 

·        تفهّم أنك لا تستطيع القيام بكل شيء
من الخطوات الأولى البسيطة ولكن المهمة. وغالباً ما لا يفشل القادة بسبب نقص المهارة، بل لأنهم حاولوا القيم بالكثير.

 

·        حدّد الشخص المناسب للعمل
فكّر في مواطن القوة والمواهب المختلفة لدى فريقك، واحرص على أفضل توفيق بينها وبين المهمّة المنشودة.

 

·        كن واضحاً بشأن الأهداف ونقاط التدقيق

 

·        الضمانة الأفضل للنتيجة العالية الجودة هي الوضوح المطلق منذ البداية بشأن ما تتوقّعه، ثم تحديد أهداف دورية ونقاط تدقيق بحيث يمكن مراقبة التقدّم بسهولة.

 

·        امنح الصلاحية اللازمة
إذا أردت أن تُنجز مهمّة ما بسرعة، عليك أن تمنح الموظف الذي تفوّضه بها الصلاحية التي يحتاج إليها لإنجاز العمل.

 

·        متابعة العمل
يجب أن يكون هناك توازن بين ضمان إنجاز العمل وفقاً للمعايير المطلوبة، والسماح للمرؤوسين بحرّية إنجاز بمفردهم من دون حضورك المستمر.

 

·        لا تبخل في المدح
من المهمّ أن تقدّر من يؤدّي عملاً جدياً، لاسيما عندما ينجز مهمّة مفوّضة إليه – وربما في مجال غير مألوف – للمرّة الأولى.

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...