ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

 

التواضع أمر أساسي للقادة

 

غالباً ما يُمتدح الرؤساء التنفيذيون لنهجهم الكاريزمي أو رؤيتهم الاستراتيجية. وربما يقدّرون أيضاً لأنهم مبتكرون عظام أو يشار إلى أنهم يتمتّعون بثقة كبيرة في النفس. لكن نادراُ ما يُشتهرون بالتواضع، على الرغم من أهميتها الشديدة لدورهم بصفتهم قادة.

 

التواضع يعني إدراك الذات

 

إن إدراك الذات بصفتك قائداً يتيح لك على الصعيد الشخصي التراجع خطوة إلى الوراء عن دورك وتقييم ما تقوم به تقييماً انتقادياً. ويمكن أن تتعلّم من الزلاًت السابقة وتتخذ إجراءات تصحيحية لضمان عدم تكررها ثانية. ويعترف القادة المتواضعون أيضاً بأنهم لا يمتلكون المعرفة بأكملها، ويسعون وراء الفرص لاكتساب مزيد من المعرفة والمهارات.

 

التواضع يعني الإصغاء للآخرين

 

إن القدرة على الإصغاء للآخرين سمة قيادية تذكر مراراً وتكراراً. وامتلاك قدر صحّي من التواضع يتيح للقائد الانفتاح على الآخرين والاستماع إلى آرائهم وبالتالي الاستفادة من أفكارهم وحكمتهم. كما يجعل القائد على استعداد لتلقّي النصح، وواثقاً في نفسه لطلب رأي الخبراء عندما يحتاج إلى آراء ثاقبة في مجال تخصّصي.

 

التواضع يعني الإقرار بالضعف

 

من أعظم آثار التحلّي بقدر صحّي من التواضع قدرة القائد على الاعتراف بالخطأ أو الضعف. وسيمكّنه ذلك من أن يكون في وضع أفضل للنظر في موقف محدّد دون الشعور بأنه مجبر على اتخاذ موقف مخافة أن يبدو ضعيفاً. ولن يكون بحاجة إلى الإدارة التفصيلية للآخرين لإثبات براعتك في كل مجال.

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...