ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

 

أربع قواعد لنجاح الإحلال الوظيفي

 

1.          اقتناع كبار القادة

 

تقضي طبيعة الإحلال الوظيفي بعدم إشراك البدلاء المحتملين في العملية على الأرجح. وربما يشمل ذلك أن يؤدي أعضاء في فريق القيادة العليا دوراً حاسماً في عملية الإحلال الوظيفي بأكملها. لذا من المهم لنجاح الإحلال الوظيفي أن تقتنع القيادة العليا بالعملية – من الإسهام في تصميم نظام الاختيار إلى تسمية البديل النهائي. يساعد ذلك في خفض الاحتكاك المحتمل لاحقاً، ويضمن أن تتقدّم العملية بسلاسة تامة.

 

2.          الثقافة الملائمة

 

يجب أن يكون للمؤسسة ثقافة تسهّل تطوير الموظف البديل واختياره في نهاية المطاف. ويشمل ذلك التركيز الحقيقي على التدريب والتطوير، بالإضافة الالتزام في توفير فرص التطوير في المؤسسة. ويجب أيضاً أن تكون ثقافة المؤسسة دينامية بالقدر الكافي لاجتذاب أصحاب الإنجازات المرتفعة ومقنعة بالقدر الكافي لتشجيعهم على البقاء.

 

3.          مشاركة البديل

 

يجب ألا يكون الإحلال الوظيفي عملية تحمل البديل المسمّى وتضعه في غرفة الاجتماعات في النهاية. بدلاً من ذلك يجب أن تكون عملية يشارك فيها بفاعلية واستمرار – من الإشراك في الفرص التدريبية إلى استغلال معرفة شاغل الوظيفة وخبرته في جلسات توجيهية.

 

4.          التزام شاغل الوظيفة

 

لا يكفي أن يشارك البديل في الإحلال الوظيفي بل يجب أن يقابل ذلك التزام شاغل الوظيفة بالعملية أيضاً. ومع أن من غير المحتمل أن تشترك بفاعلية في توجيه من سيشغل وظيفتك في النهاية، فإن ذلك جانب مهم من جوانب المحافظة على ثقافة المؤسسة وتاريخها.

 

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...