ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

الاستفادة القصوى من الموجّه الإشرافي

 

نظرنا سابقاً  في النهج الذي يجب أن يتبعه الموجّهون الإشرافيون لإقامة علاقة توجيه إشرافي فعّالة مثمرة ومفيدة للطرفين. وهنا ننظر في المسؤوليات والأهداف التي يجب أن يضعها المشرَف عليه للاستفادة القصوى من الموجّه الإشرافي.

 

من المهمّ أولاً أن يكون لديك فكرة واضحة عما تريده من العلاقة بينك وبين الموجّه. ويشمل ذلك أن تدرك ما لا يقوم به الموجّه: يجب ألا يكون الموجّه منفذك إلى شركة أو سوق معيّنة، ويجب ألا يُعتبر مستشار العمل داخل الشركة، ولا يفترض به أن يكون صديقك.

 

بدلاً من ذلك عليك أن تختار موجّهاً يفي بالاحتياجات التي تتطلّبها من الموجّه من خلال مهاراته، وخبرته، ومركزه. إذا كنت تبحث عن اتجاه في مهنة محدّدة، فمن المنطقي أن تسعى وراء موجّه من مهنة مماثلة ولديه خبرة في ارتقاء السلّم الوظيفي في شركة محدّدة. وهذا لا يعني بطبيعة الحال أنك تريد محاكاة مسيرته المهنية تماماً، بل أن تكون نصائحه ذات صلة بسيناريوهات العمل التي من المرجّح أن تواجهها في المستقبل.

 

وإذا كنت بدلاً من ذلك تريد موجّهاً يستطيع تزويدك بدعم واسع واقتراحات في مسيرتك المهنية، فربما يكون من المنطقي أن تختار أحداً من مهنة مختلفة وربما مؤسسة مختلفة. فذلك يمكن أن يمنحك وجهة نظر واسعة عن مسارك المهني، بالإضافة إلى الانتفاع من خبرته في ارتقاء سلّم وظيفي مختلف جداً. ويمكن أيضاً أن تكسب فهماً أكثر حياداً للمؤسسة التي تعمل فيها حالياً، ومساعدة في النظر إلى القضايا والمشاكل من منظور أوسع.

 

وبعدما تجد موجّهاً، عليك أن تحرص على الاستفادة القصوى من وقته. عليك أن تدرك أنه شخص مشغول جداً، وحاول ألا تفرط في طلب وقته. أعدّ لجلسات عمل مركّزة، وحضّر مسبقاً الأسئلة التي تريد أن تطرحها وكن متهيّئاً لتنهل من خبرته.

 

احرص أيضاً على أن تبدي الامتنان الملائم للفرصة الكبيرة التي تحصل عليها. ولا يعني ذلك إغداق المديح والشكر له باستمرار، لكت عليك أن تبدي تقديرك للوقت والخبرة اللذين يتقاسمهما معك.

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...