ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

تركيز الحكومات: تطوير الجيل التالي من القادة

 

تستفيد الدوائر الحكومية في المنطقة من مستوى التزام الموظفين الذي تغار منه العديد من مؤسسات القطاع الخاص. فلديها موظفون يريدون أن يحدثوا تأثيراً من خلال الواجبات المهمّة للحكومة، في حين أن الجاذبية العظيمة لخدمة الوطن تعني قدرتها على التوظيف من قاعدة واسعة من المواهب.

وفي الوقت نفسه، على الحكومة النظر في كيفية تطوير الجيل التالي من القادة من بين الموظفين الحاليين، وعليها الاستعداد لتقديم الدعم لهذه العملية لتحقيق الفائدة القصوى. وفيما يلي خمسة مجالات رئيسية على جميع الحكومات النظر فيها عند تطوير قادة المستقبل.

 

·        تحديد الموظفين ذوي القدرات العالية

لا يملك الجميع بطبيعة الحال الشخصية والمهارات الضرورية للمستويات القيادية الرفيعة.  وتحديد من يمتلكها خطوة حاسمة، ويجب أن تشتمل على مزيج من المقابلات، وتقييم المديرين، وإجراء اختبارات ملائمة في مراكز التقييم للمساعدة في تحديد السلوكيات والقدرات القيادية الرئيسية.

·        اختبارهم في مختلف الأدوار
العمل في إدارات غير مألوفة، ربما خارج تجربتهم وخبرتهم المباشرة، طريقة ممتازة لتطوير قدرات قادة المستقبل – واختبارها. ومثل هذا العمل يدفع المشاركين إلى تطوير مهارات جديدة ومواجهة المواقف المثيرة للتحدّي.

·        منحهم المسؤولية

هذا أمر واضح، قادة المستقبل بحاجة إلى تطوير قدرتهم على القيادة. ومن الطرق الرئيسية للقيام بذلك إيلاؤهم الثقة بمنحهم المسؤولية والسماح لهم باتخاذ القرارات، بالإضافة إلى التعامل مع ما يترتّب عليها.

·        التوجيه الإشرافي والدعم

المزاوجة بين المشاركين وأعضاء الفريق الأقدم يوفّر لهم الاستفادة من الخبرة والدعم في المهام المثيرة للتحدّي. ويستطيع المشاركون طلب التوجيه في القضايا الصعبة ويُمنحون الفرصة للنجاح.

·        التغذية الراجعة والتقييم
التغذية الراجعة، سواء أكانت إيجابية أم سلبية، ضرورية كي يطلع قادة المستقبل على أدائهم. يتيح ذلك تصحيح الخلل مبكّراً، ويستطيع المشاركون تركيز المهامّ اللاحقة على المجالات التي لا يزالون بحاجة إلى تطوير فيها.


 

·      

   
   
   
 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...