ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

الاهتمام الحكومي: كيف تحسن مقابلات الاختيار

 

تحتاج المؤسسات العامة إلى توظيف أفضل المواهب لتقديم الخدمة العالية الجودة المنتظرة منها. ولتحقيق ذلك، فإن عمليات الاختيار الأولية – مثل البحث الأولي عن الطلبات أو مركز تقييم جيد التصميم – بحاجة في النهاية إلى دعم من عملية مقابلات فعالة لإيجاد المرشّح الملائم. لذا فإن التحسين المستمرّ لمقابلات الاختيار أمر مهم في ضمان توافق استراتيجية التوظيف العامة مع الاحتياجات المؤسسية.

 

 

1.     تنظّيم المقابلات

 

إن وجود أوصاف وظيفية جيّدة التحديد أمر حاسم في فهم ما تبحث عنه في المرشّح. لكن من المهم التخطيط لبنية المقابلة نفسها، إذ إن ذلك يساعد في توحيد مقاييس العملية بين مختلف المرشّحين – ما يقدّم تجربة أكثر إنصافاً لهم ومقياساً للمقارنة أكثر نفعاً لمؤسستك.

 

2.     تدريب المقابِلين


للمقابِلين المختلفين أساليب ونهُج مختلفة في المقابلات بطبيعة الحال. وهم يحملون معهم تجارب ومهارات إلى الطاولة، ولديهم بطبيعة الحال رأيهم بشأن أفضل السبل لإجراء المقابلات. وفي حين أن ذلك قد يكون مفيداً في اختبار المرشّحين، من المهم أن يكون لدى كل من يجري مقابلات مجموعة أساسية من المهارات القياسية التي يستطيعون تطبيقها – تتراوح من مهارات التواصل العالية الجودة إلى القدرة على ربط قدرات المرشّح بالدور المعني.

 

3.     التركيز على الأداء


يمكن أن يساعد اختبار القياسات النفسية الفعال في تحديد مهارات وسمات خاصة للمرشّحين. ومن المهم في المقابلة التركيز على كيفية استخدامهم هذه المهارات عملياً، بدلاً من الوعود بالأداء في المستقبل.

 

4.     الانفتاح بشأن المؤسسة


المقابلات عملية باتجاهين – أنت تقنع المرشّحين بالمؤسسة أيضاً. لذا عليك أن تكون مستعداً لتقديم فهم مفصّل لما تقوم به مؤسستك، ونوع القافة التي ترعاها، والمزايا والمنافع المتاحة عند العمل فيها.

 

5.     تقييم العملية


أجرِ تقييما منتظماً لنجاح عملية الاختيار. انظر ثانية فيما كان يمكن أداؤه بشكل مختلف وهل لا تزال هناك مجالات للتحسين، حتى لو وظّفت نجماً في الأداء عبر إحدى مقابلات الاختيار.


 

 

 

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...