ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

كيف يمكن أن تفيد الإعارة الموظفين

 

خبرة جديدة

 

العمل في إدارة جديدة في مجال مختلف من العمل يمكن ان يوفّر للموظف مجالاً جديداً تماماً من الخبرة. فيتعرّف إلى طرق مختلفة للعمل ويحصل على أفكار عميقة عن كيف تؤدّي الٌأقسام الأخرى في المؤسسة أعمالها. ويمكن أن يكون لذلك قيمة عظيمة عندما يعود إلى القيام بدوره الأساسي ، فيوفّر فهماً متزايداً لكيفية تلاؤم عمله مع آلية المؤسسة الواسعة ويتيح له تحسين توافق طريقته في العمل مع الإدارة الأخرى.

 

تعزيز المعنويات

 

غالباً ما تزيد الإعارة مشاركة الموظف في عمل مؤسسته. فالموافقة على الإعارة تظهر في المقام الأول الثقة بالموظف والالتزام نحوه – تظهر أن المؤسسة مستعدة للاستثمار في تطويره الوظيفي، وتؤمن بوضوح بقدرته على النجاح. كما توفّر أيضاً الابتعاد الحقيقي عن الطبيعة الروتينية المحتملة لعمله اليومي – ما يظهر تنوّع الخيارات المتاحة للموظف ويضمن ألا يتطلّع إلى ترك العمل لأن دوره أصبح راكداً وغير مثير للتحدّي.

 

تحسين المهارات

 

العمل في وظيفة جديدة – ولو لمدّة قصيرة جداً – يمكن أن يدعم الموظف في تطوير مهارات وكفاءات جديدة. وربما يطوّر قدرات في أنظمة عمل أو عمليات محدّدة، أو يطوّر مهارات شخصية مثل العمل الجماعي والتواصل عبر الاطلاع على القوى المحرّكة للفرق في أقسام المؤسسة الأخرى. وإذا تعيّن عليه الموازنة بين الإعارة ومطالب عمله الحالي فإنه يمكن أن يطوّر مهارات أعظم في إدارة المشاريع، في حين أن فرصة قيادة مشروع ما يمكن أن تساعده في تطوير مهارته القيادية والإدارية وتعزيز فرصه الوظيفية في المستقبل.

 

موهبة جديدة

 

لا تعود الإعارة بالفائدة على الموظف الذي يغيّر دوره فحسب. فموظفو الإدارة المستضيفة يستفيدون كثيراً أيضاً من وجود شخص جديد موهوب يدعهم في العمل. ويمكن أن يوفّر لهم ذلك أفكاراً جديدة، واندفاعاً والتزاماً جديداً، وقدرة أكبر على إنجاز مشاريع مهامّ معيّنة.
 

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...