ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

 

كيف تكون أكثر إنتاجية في العمل

 

كل المهنيين تقريباً يصادفون أياماً تبدو كأنها لن تنتهي ومع ذلك يشعرون كأنهم لا يعرفون كيف ذهب الوقت. وبين الاجتماعات، والمواعيد المتضاربة، والاتصالات الهاتفية وسواها من الأمور التي تقطع العمل، غالباً ما يشعر المرء كأن شيئاً لم ينجز على الرغم من كل النشاط المبذول. إليكم بعض أفضل النصائح لإدارة الوقت بطريقة أفضل ورفع الإنتاجية في العمل.

 

·        تخلّص من قائمة المهامّ

يحتفظ كثير من الأشخاص بقائمة بالمهامّ الملحّة والمواعيد لمساعدتهم في تتبّع المشاريع وعرض مسؤولياتهم الحالية بطريقة منطقية. مشكلة هذه القوائم أنها غالباً ما تنمو وتعظم، بإضافة أمور إلى نهايتها وبقاء أمور أخرى بانتظار الاهتمام بها. النهج البديل هو برمجة هذه المهام بمثابة مواعيد في روزنامتك، وبالتالي تخصيص أوقات محدّدة في برنامجك تستهدف إنجاز المهام المفردة على وجه التحديد.

 

·        خطط لحالات صرف الانتباه
ما من شيء يمكن أن يسبّب الإجهاد أكثر من مهمّة أو مشروع يصل متأخّراً ويتطلّب اهتماماً فورياً. والأسوأ من ذلك عندما تبرز مثل هذه المشاريع فيما أنت منهمك في شيء مهم آخر. ورغم أنك لا تستطيع أن تأخذ مثل هذه المهامّ غير المتوقّعة في الحسبان، فإن من طرق تخفيف تأثيرها على إنتاجيتك تخصيص وقت في جدولك للتعامل مع مثل هذه المسائل. فإذا ما حدثت مشكلة، يكون الوقت متاحاً. وإذا لم تحدث، يكون لديك متسع من الوقت للمهامّ الأخرى.

 

·        أعدّ للاجتماعات
يقول كثير من المتخصصين إن الاجتماعات من أكبر ما يعيق إنتاجيتهم الإجمالية في العمل، وبخاصة عندما لا تكون أهداف الاجتماع واضحة والنقاش غير معدّ مسبقاً. لذا فإن التركيز على مواضيع الاجتماعات واستهدافها، والتفكير في ما تريد قوله مسبقاً يمكن أن يساعد في إبقاء الاجتماعات على المسار الصحيح، والحرص على أن تساهم في إنتاجيتك الإجمالية بدلاً من أن تقص منها.

 

·        خصّص وقتاً لا يصرفك فيه شيء عن العمل
يمكن أن يستهلك البريد الإلكتروني والرسائل والمكالمات الهاتفية قسماً كبيراً من الحياة العملية لأي اختصاصي. لذا حاول منح نفسك فسحة من الوقت كل يوم لا تردّ فيها على المكالمات تلقائياً أو البريد الإلكتروني فور وروده. وبدلاً من ذلك، حافظ على الانضباط وخصّص وقتاً في جدولك بعد هذه الفترات الهادئة للردّ على الطلبات الواردة.

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...