ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

كيف تحسن تغذيتك الراجعة بشأن الأداء

 

الاتساق

يخيب أمل كثير من الموظفين من مراجعات الأداء وربما يختلط عليهم الأمر عندما تطبّق المعايير دون اتساق في المؤسسة. والاعتقاد بأن القادة والمدراء يقاربون العملية بطريقة أكثر عدلاً وتساهلاً من الآخرين يؤدي بسرعة إلى تراجع مشاركة الموظفين. لذا يجب الحرص على أن يدرك جميع المدراء ما المتوقّع منهم في هذه العملية، ثم مراقبة الانسجام في التطبيق.

 

اتباع نهج المحادثة لا المحاضرة

تتيح مراجعة الأداء الفرصة للمدير للامتداح وتسليط الضوء على مواطن النقد البنّاء. لكن يجب ألا تصبح تقديماً للمعلومات باتجاه واحد، وعلى المدراء الحرص على تمكّن الموظفين من التعبير عن آرائهم ومخاوفهم بشأن عملهم وأدائهم.

 

ربط المراجعات بالمؤسسة

تنخفض المشاركة عندما لا يربط الموظفون أداءهم بالمؤسسة ككل. وعلى المدراء استخدام مراجعة الأداء باعتبارها فرصة لإبراز كيف تساهم أهداف الفرد العامة والمحدّدة في "الصورة الكبيرة" لرؤية المؤسسة.

 

عقد جلسات تغذية راجعة منتظمة

السنة فترة طويلة للإمساك عن المديح أو الانتقاد. حاول على الأقل أن تستكمل عملية المراجعة الرسمية بجلسات تغذية راجعة غير رسمية خلال السنة. يتيح ذلك للطرفين مراجعة التقدّم وتسليط الضوء على المجالات التي تجب العناية بها قبل أن تصبح مثاراً لقلق حقيقي. ويعني ذلك القدرة على تجنّب المشاكل بدلاً من حلها.

 

منحها الأهمية التي تستحق

ثمة شكوى كبيرة - من المدراء والموظفين – عندما يسود الاعتقاد بأن مراجعة الأداء عملية فارغة من المعنى إلى حدّ كبير. احرص على متابعة مناقشات الأداء، وتأكّد من المعالجة الفعلية للمخاوف الحقيقية لإظهار أن هذه العملية مهمة وذات قيمة فعلية.

 

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...