ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

كيف تحقّق الارتقاء إلى الإدارة العليا

 

يمكن أن يكون الارتقاء من الإدارة الوسطى إلى الإدارة العليا من أكثر الخطوات الوظيفية التي يقدم عليها المهنيون إثارة للرهبة. وغالباً ما تشمل الانتقال من شخص يحرص على التحقّق من أداء الأمور، إلى شخص يقرّر ما هي الأمور التي يجب أداؤها أصلاً. ونتيجة لذك، فإن التوقّعات والطلبات ذات الصلة بالوقت والمهارات تختلف اختلافاً كبيراً.

إن الوصول إلى المرحلة التي تقوم فيها بهذا الانتقال يشكّل تحدياً عظيماً بطبيعة الحالة. وإليك بعض أهم النصائح لتحقيق هذه القفزة:

 

·        احرص على أن تكون راغباً حقاً في هذا الانتقال
ثمة سؤال على كل من يسعى إلى الارتقاء إلى القيادة العليا أن يطرحه على نفسه، "هل هذا ما أريده حقاً"؟ يمكن أن يكون دور كبار القادة مختلفاً جداً عن دور المديرين في الإدارة الوسطى. ربما يقتضي المشاركة قليلاً مع الفريق، وربما يتيح فرصاً أقل بكثير للعمل في المهام التي تستمتع بها حقاً. احرص على فهم ما يقتضيه الدور، وعلى أن يتوافق مع ما تريد من المنصب التالي.

 

·        طوّر مهاراتك
يحتاج كبار القادة إلى مجموعة واسعة من المهارات كي يؤدّوا دورهم بفعالية. على سبيل المثال، يحتاجون إلى مهارات قيادية وإدارية متقدّمة، وإلى مستوى مرتفع من القدرة على التواصل. ويحتاجون إلى معرفة كيفية التفكير استراتيجياً والعمل نحو تحقيق الرؤية. انتهز كل فرصة لتطوير مهاراتك – عبر برامج التدريب الرسمية والفرص غير المعدّة مسبقاً للتعلّم من الزملاء.

 

·        اسع وراء الفرص التي تكسبك الخبرة
عليك باعتبارك من القادة الكبار الاعتماد على خبرة واسعة – داخل الشركة وخارجها. اسعَ وراء كل فرصة لزيادة خبرتك – في مجالات جديدة في المؤسسة، ومشاريع خارج مجال خبرتك، وفي بيئات عمل غير مألوفة.

 

·        اعثر على مدرّب إشرافي
يمكن أن يكون المدرّب الإشرافي المتمرّس مصدراً عظيماً للنصح والمعلومات في أثناء التطلّع إلى الارتقاء. ويعتبر إيجاد شخص مستعدّ لأن يشاركك منافع خبرته، ويزوّدك بوجهة نظر غير منحازة ميزة حقيقية.

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...