ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

 الاختيارات الصعبة: 5 تقنيات فعّالة لاتخاذ القرارات

 

·        فكّر في المخاطر والبدائل

التفكير في محاسن ومساوئ قرار ما خطوة أولى جيدة للتدبّر في السؤال الذي تريد الإجابة عنه. عليك جمع المعلومات عن البدائل والمخاطر التي ينطوي عليها كل منها، ومقارنة ذلك بما تحاول مؤسستك أن تحقّقه.

·        اطلب المشورة، ثم تصرّف
إذا كانت عملك اتخاذ قرار في مسألة ما، لن يكون التمهّل الذي لا نهاية واجتماعات اللجان غير الفعّالة مسعفاً لك. استشر العالمين الذي يعرفون الموضوع، ووازن التوجيه الذي يقدّمونه مع فهمك للأمر، ثم تصرّف.

·        لا تغرق في التفاصيل
إن محاولة استشراف وقع قرارك على المؤسسة بمرور الوقت أمر مهمّ للقائد. غير أن إيلاء كثير من الوقت للتفاصيل الدقيقة في محاولة لتوقّع كل احتمال يستغرق وقتاً طويلاً ولا يجعل الخيار الصعب سهلاً.

·        قارب القرار من زاوية مختلفة

بدلاً من المسارعة إلى اتخاذ القرار، يستحسن دائماً أن تخطو خطوة إلى الوراء للنظر في الخيار من مستوى أعلى، من وجهة نظر استراتيجية. وغالباً ما تسهّل إعادة صياغة القرار في ضوء مختلف من مقارنته بالبدائل الأخرى.

·        تعلّم من أخطائك
القرارات صعبة لأننا نخشى عواقب القرارات السيّئة. وتقبّل احتمال حدوث ذلك هو الخطوة الأولى للتغلّب على ذلك الخوف. والتعلّم من الخطأ عندما يقع أفضل طريقة لتحسين اتخاذ القرارات اللاحقة. قم بتحليل الأخطاء التي وقعت، وانظر في سبب حدوثها، واحرص على تعلّم كيفية اجتناب أحداث مماثلة في المستقبل.

 

   
   
   
 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...