ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

لا مزيد من المكافآت: هل يجب أن تصبح أجور الرؤساء التنفيذيين ثابتة؟

 

كتب أستاذان في كلية لندن للأعمال – فريك فيرمولن ودان كيبل – مؤخّراً مقالة تقدّم حجّة قوية على "لماذا يجب أن يصبح أجر الرئيس التنفيذي ثابتاً 100%". اجتذب عنوان المقالة وتوكيدها الاهتمام، لكن من المهمّ أيضاً أن ننظر في بعض الحجج التي ساقاها الثنائي حدود الأجر القائم على الأداء، والأدلة التي استخدماها لدعمها.

 

لا شكّ في أن من المرجّح أن يثير موضوع أجور الرؤساء التنفيذيين الخلاف دائماً – ما عليك إلا التفكير في ثورة المساهمين  مؤخّراً ضدّ حزمة الأجر البالغ 19.6 مليون دولار التي أعلنت عنها شركة بي بي لرئيسها التنفيذي بوب دودلي. فقد رفض نحو 59 في المئة هذه الحزمة الضخمة، وتلك إشارة قوية مرحّب بها إلى عدم الانسجام في شركة أعلنت للتوّ عن خسارة سنوية مقدارها 5.2 مليارات دولار وفقدان وظائف نحو 7000 موظف في نهاية السنة القادمة. ومع أن الثورة لم لمنع في الواقع من دفع الأجر، فإنها حفزت الشركة على التصريح بأنها ستنظر ثانية في سياسة أجور التنفيذيين في المستقبل.

 

الأجر بحسب الأداء = أداء أفضل؟

قدّم كيبل وفيرمولن خمس مشاكل رئيسية في الأجر المرتبط بالأداء الذي غالباً ما يحصل عليه الرؤساء التنفيذيون – وتلك قضية حاسمة عندما تأخذ في الحسبان، كما اقترحا، أن نحو 60-80 في المئة من الحزمة الكاملة للرئيس التنفيذي ترتبط بالأداء. وبالنظر إلى هذا المقياس الهائل، فإن حجّتهم الأولى – أن الأجر المتوقّف على الأداء يكون أكثر فعالية في المهام التكرارية، لا العمل الذي يتطلّب إبداعاً وابتكاراً – ربما تثير بعض المخاوف. وذكر المؤلّفان، مستشهدين ببحث أجراء الأستاذ في جامعة ديوك دان أريلي، أن المكافآت والأهداف لا تنجح كثيراً في تشجيع ابتكار نهُج جديدة في الأوضاع الصعبة أو غير العادية – وذلك جزء حليّ من العمل اليومي لمعظم الرؤساء التنفيذيين.

ومن الحجج الأخرى المقدّمة أن الأجر المرتبط بالأداء يشجّع على التركيز على الأداء بطبيعة الحال. ويحثّ القادة مدفوعين بالمكافأة على الاهتمام بأهداف محدّدة. غير أن الأبحاث التي أجراء أحد المؤلفَين وجدت أن الابتكار يتحسّن عندما يركّز الأفراد على التعلّم، لا على النتائج، مع ميل كبير إلى أداء زملائهم.

 

يمكن التعبير عن المقولة المضادّة للأجر المرتبط بالأداء ببساطة بأن الرئيس التنفيذي الجيّد لا يتطلّب في الواقع دافعاً خارجياً لزيادة أدائه المرتفع. فهو من كبار المنجزين بالفعل، والتحدّيات وعمليات التطوّر التي شهدها في الطريق إلى المنصب الرفيع زوّدته بالدافع الداخلي للاستمرار في إظهار أكمل أداء. وذلك لا يعني بالضرورة خفض أجور الرؤساء التنفيذيين، وإنما يعني إدراك أن تقديم المكافآت والعلاوات نظير تحقيق الأهداف ليس له أي تأثير كبير على الأداء الإجمالي.

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...