ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

التطلّع إلى المستقبل: توقّعات التوطين في سنة 2016

 

في ما تجري الاستعدادات لعقد منتدى التوطين السنوي السابع الذي تنظّمه مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف على قدم وساق، نلقي في ما يلي نظرة على بعض توقّعات التوطين في سنة 2016.

 

ترافق تواجد مبادلة في معرض دبي للطيران في الأسبوع الماضي مع التشديد على استراتيجيات النموّ المستقبلية للشركة. ويشمل ذلك التأكيد القوي على التوطين وتطوير المعرفة والالتزام بهما، حيث التزمت الشركة باستحداث أكثر من 10,000 وظيفة من خلال مجمع نبراس العين  لصناعة الطيران بحلول سنة 2030. وقالت الشركة إنها تقدّم الدعم التام لتطوير الجيل التالي من العلماء والمهندسين والعمال الفنيين الإماراتيين عبر إتاحتها الفرص التدريبية والوظيفية.

 

وفي خبر آخر، أعلنت الحكومة الإماراتية في الشهر الماضي أنها اعتمدت استراتيجية التوطين الوطنية في قطاع المصارف والتأمين. ومن خلال توجيه السياسات والمبادرات، فإنها تهدف إلى تعزيز بيئة عمل تجتذب المواهب الإماراتية إلى القطاعين العام والخاص بفعّالية متزايدة. ودعماً لذلك، تعمل الحكومة مع المؤسسات المعنية على الاستفادة التامّة من مهارات الإماراتيين للوفاء باحتياجات سوق العمل الإماراتية.

 

وفي نهاية أغسطس، أعلنت شركة دبي باركس أند ريزورتس عن برنامج كبير للتوطين يهدف إلى اجتذاب أكثر من 1000 مواطن إماراتي. ويشكّل ذلك ثلث الوظائف التي تستحدثها في المجمّعات الجديدة التي ستفتتحها الشركة في دبي في أكتوبر 2016. وتسعى الشركة إلى إنشاء مجمّع واسع للمواهب الإماراتية لدعم النموّ والنجاح في المجمّعات الجديدة الثلاثة.

وفي التعليم، أعلن مجلس أبوظبي للتعليم في يوليو الماضي أن عدد المعلّمين الإماراتيين في المدارس العامّة يشهد ارتفاعاً ملحوظاً، حيث يستهدف المجلس التوطين باعتباره من أولى أولوياته. ويتطلّع مجلس أبوظبي للتعليم إلى بلوغ نسبة التوطين في أوساط المعلّمين 50 في المئة في سنة 2018، وأفاد عن أن 51 معلّماً إماراتياً بدؤوا العمل في المدارس العامة في أغسطس الماضي.

 

التوطين أولوية وطنية للمؤسسات العامة والخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيكون منتدى التوطين المكان الذي تعرض فيه أحدث مستجدّات السياسات ودراسات الحالة في هذا الموضوع الحيوي.

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...