ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

بذل الجهد لتوظيف المهارات المتخصّصة

 

كشف مسح أجرته شركة مونستر دوت كوم في سنة 2015 أن 68% من الشركات في الشرق الأوسط والهند بذلت جهوداً كبيرة لإيجاد المواهب الملائمة للمهارات المتخصصة في مجالات مثل تكنولوجيا المعلومات. في ما يلي بعض الاعتبارات التي يجب أن تراعيها المؤسسات لمعالجة هذه المشكلة في التوظيف.

 

الحصول على نصح الخبراء بشأن المهارات المطلوبة

 

ليس من المستغرب أن جزءاً من مشكلة التوظيف لشغل المهام الشديدة التخصّص أن القليل من الأشخاص يفهمون ما الذي تنطوي عليه الوظيفة بالفعل. وربما يرجع ذلك إلى أن الموضوع شديد التعقيد، ويتعامل مع مجال من العمل لا يمتلك أحد خارج ذلك القطاع فكرة كبيرة عنه. وربما يعني أيضاً أن المؤهّلات المطلوبة معقّدة ولم يُسمع عنها، وبالتالي تصعب مقارنتها مع المؤهّلات الأكثر شيوعاً.

 

لذا من المهمّ جداً الفهم التامّ للدور الذي تسعى للتوظيف من أجله – بالحصول على رؤية أحد الخبراء للوظيفة التي تريد شركتك شغلها، والمهارات الدقيقة التي تشتمل عليها هذه الوظيفة.

 

التفكير بشأن الإحلال الوظيفي

 

غالباً ما لا تدرك كثير من إدارات الموارد البشرية تعقيدات الأدوار المتخصّصة إلا عندما يغادر موظف قديم أو يتقاعد. لذا فإن التخطيط المسبق، من خلال الدراسة الشاملة لدور شاغل الوظيفة وتعقيدات عبء العمل، شديد الأهمية عند التفكير في الإحلال الوظيفي لهذا الدور. فإذا كان لديك بالفعل موظف خبير، فيجب أن يكون فيجب أن يكون خيارك الأول لفهم هذا المجال المتخصص.

 

التحلّي بالانفتاح

 

مع أنك يجب أن تكون محدّدا في المهارات والخبرة التي تطلبها لدور متخصّص، فإن عليك أن تتجنّب الإفراط في استبعاد المرشّحين الملائمين لبعض مواصفات الوظيفة، لا جميعها. فربما يشكّل الاستثمار في التدريب والتطوير حلاً أكثر فعالية للتكاليف من الاستمرار في البحث المكثّف والطويل عن المرشّح "المثالي".

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...