ADUKG About Us

مقالات ومدونات      

   

نظرية "الرجل العظيم": القيادة بالخصائص الشخصية في 3 دقائق

 

تهدف القيادة بالخصائص الشخصية في جوهرها إلى تحديد عدد من الخصائص الشخصية الفطرية التي يعتقد أنها مشتركة بين القادة الناجحين. وهي أساساً قائمة من السمات التي أظهرها القادة الناجحون وغير الناجحين وبالتالي يمكن استخدامها لتوقّع احتمال وجود القيادة لدى مختلف الأشخاص.

 

غالباً ما يرتبط هذا المفهوم بتوماس كارلايل من القرن الثامن عشر. وهو مشهور بأنه من المناصرين الرئيسيين لنظرية "الرجل العظيم التي ترى أن الناس يولدون ولديهم القدرة على القيادة. ويقوم المفهوم على فكرة أن التاريخ يتأثّر بأفعال القادة الاستثنائيين، وأن لهؤلاء الأشخاص الاستثنائيين قدرات وخصائص شخصية ملازمة جعلتهم قادرين على القيادة على نحو فريد. ووفقاً لمفهوم "الرجل العظيم"، القائد يولد ولا يصنع البتة.

ربما يفهم أن القيادة بالخصائص الشخصية تعتمد نظرة مماثلة – تهدف إلى تحديد الخصائص الشخصية المقبولة للقادة المحتملين الذين رحلوا في الماضي، مثل مستوى الطموح المرتفع، والثقة بالنفس، والاستقامة، والكاريزما.

 

وتشمل المزايا المقترحة لهذا النهج التركيز المركزي والفهم المفصّل الذي يبدو أنها تمنحه للقائد ضمن عملية القيادة الإجمالية. وبذلك تقدّم قائمة طويلة وأساسية تنشئ مقياساً  حقيقياً يمكن تقييم الفرد إزاءه.

 

من الانتقادات الرئيسية لهذه النظرية ما عبّر عنه ستودغِل في سنة 1948، فقد أجرى مراجعة شاملة لدراسات منشورة عن الخصائص الشخصية المزعومة للقادة. وخلص إلى أن المزايا، والخصائص والمهارات المطلوبة من القائد تكون مدفوعة إلى حدٍّ كبير بالمطالب الخاصة للموقف المحدّد، لذا فإن تحليل القيادة لا يمكن أن يكون كاملاً من دون النظر في هذه المواقف، بالإضافة إلى القادة أنفسهم.

 

ونظر ستودغِل أيضاً في دور الأتباع في فعالية القائد – راسماً خطاً بين الخصائص الشخصية للقائد وعلاقاتها بخصائص الأتباع ودوافعهم وأنشطتهم.

 
Email Facebook Google LinkedIn Pinterest Print Twitter

 

HTML Comment Box is loading comments...